شركة ميناء حاويات العقبة تتعاون مع "تكية ام علي" و"يد العون للإغاثة"

نسخة للطباعةنسخة للطباعةأرسل الصفحة بالبريد الإلكترونيأرسل الصفحة بالبريد الإلكتروني
24-02-2019
Untitled-2s.jpg

أعلنت شركة ميناء حاويات العقبة؛ بوابة العالم المفضلة لمنطقة المشرق العربي وما حولها، عن توقيعها اتفاقيتي شراكة مع كل من تكية أم علي وجمعية يد العون للإغاثة والتنمية، وذلك كجزء من استراتيجيتها للمسؤولية المجتمعية، وتعزيزاً لجهودها في دعم المجتمعات المحلية وتوسيع نطاقها.

وستقدم شركة ميناء حاويات العقبة، من خلال شراكتها مع تكية أم علي للعام الثاني على التوالي، الدعم للتكية من خلال مساندتها في تأمين الاحتياجات من المواد الغذائية الأساسية والمتنوعة للعائلات العفيفة والأهالي في محافظة العقبة والمناطق المحيطة بها ولمدة عام واحد، مع طرود الخير التي تكفي محتويات كل منها لتحضير 3 وجبات يومياً على مدار شهر كامل، سيتم توزيعها على ما مجموعه 13 عائلة.

وستتعاون شركة ميناء حاويات العقبة مع تكية أم علي لتنفيذ حملات خيرية أخرى بقيادة ميناء الحاويات، الأمر الذي يأتي كجزء من جهود الشركة المنبثقة من برامجها واستراتيجيتها للمسؤولية المجتمعية المؤسسية.

وقد أشاد مدير عام تكية أم علي، سامر بلقر، بجهود ميناء حاويات العقبة في دعم المجتمعات المحلية، بقوله: "تصل تكية أم علي إلى جميع المحافظات بما في ذلك محافظة العقبة بمساعدة الشركاء وعلى رأسهم شركة ميناء حاويات العقبة التي يسهم التزامها تجاه مجتمعها المحلي في تمكيننا من الوصول إلى هدفنا المتمثل في إطعام الأسر المحتاجة في جميع محافظات المملكة. سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع ميناء الحاويات للعام الثاني على التوالي، ونتطلع لشراكة مستدامة وطويلة الأجل معها".

أما في ما يتعلق بشراكة شركة ميناء الحاويات مع جمعية يد العون للإغاثة والتنمية التي تم تجديدها بموجب الاتفاقية الموقعة مؤخراً، وذلك للعام الرابع على التوالي، فستسهم في توسيع نطاق وصول الخدمات التي تقدمها برامج الشركة للتنمية الاجتماعية لجنوب المملكة والعقبة؛ حيث سيتم التعاون بين الطرفين لتنفيذ برامج ومبادرات الشركة طويلة الأمد كمبادرة "اكفل طالب" والهادفة لتزويد الطلاب المستهدفين ضمن الحملة بالمستلزمات الضرورية لنجاح العملية التعليمية على مدار العام الدراسي، إلى جانب تنفيذ مبادرة "أهل الخير" الهادفة لتوزيع طرود الخير على العائلات المحتاجة قبيل حلول شهر رمضان الكريم.