عن الشركة

نسخة للطباعةنسخة للطباعةأرسل الصفحة بالبريد الإلكترونيأرسل الصفحة بالبريد الإلكتروني

البوابة الاكثر استدامة للاردن وما حولة

تُعدّ شركة ميناء حاويات العقبة ميناء الحاويات الوحيد في الأردن وثاني اكبر قدرة تشغيلية في البحر الأحمر. إن ما يتميز به الميناء من موقع استراتيجي على مفترق ثلاث قارات وأربع دول يجعله البوابة المفضلة لمنطقة المشرق العربي، ويخدم الميناء حالياً قرابة 20 خطاً من أهم خطوط الشحن البحري في العالم.

يتمتع ميناء حاويات العقبة بسمعة مرموقة على صعيد الكفاءة والخبرة، وهو يكرس قصارى جهده لتحقيق السرعة والأمن والسلامة والشفافية في أعماله.

تميز الخدمة

إن خدماتنا ذات المستوى العالمي من الجودة معززة بتكنولوجيا الموانئ والمعدات والمرافق المتقدمة، وهي تزود العملاء بحزمة متكاملة من الخدمات لتسهيل عمليات الشحن الخاصة بهم.

تتم عمليات المعاينة الجمركية داخل ميناء الحاويات ، حيث تتم الاجراءات من خلال شكات التخليص القائمة بالاعمال نيابة عن صاحب الضائع، بالاضافة الى توفر اسطول شاحنات كبير لخدمة نقل الحاويات.

مشروع مشترك بين شركة تطوير العقبة وشركة APM

في عام 2003، سعت شركة تطوير العقبة بالنيابة عن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة إلى إبرام شراكة استراتيجية لتحسين الكفاءة والقدرة والأداء التشغيلي لمحطة حاويات العقبة. وبعد توقيع عقد إدارة الميناء مع شركة تطوير العقبة في عام 2004، تولى شركة APM Terminals إدارة وتشغيل الميناء.

في عام 2006، تم التوقيع على اتفاقية تطوير مشترك لمدة 25 عاماً بين شركة تطوير اعقبة وميناء حاويات العقبة. وتم تكليف شركةAPM الاردن بموجب العقد بتشغيل وإدارة وتسويق ميناء حاويات العقبة. كما تقوم بتنفيذ خطة رئيسية تتوقع من خلال مزيج من التحسينات المادية والتشغيلية تحقيق زيادة كبيرة في القدرة الإنتاجية.

والوم، يشهد ميناء حاويات العقبة نقلة نوعية من ميناء مخدوم بالبواخر الصغيرة الى مرفق خط رئيسي لخطوط الملاحة . وهو يلعب دوراً هاماً في الاقتصاد الأردني ويعزز النمو والتنمية على المستوى الإقليمي. يعد الميناء البوابة الرئيسية للسوق الأردني ونقطة عبور هامة للبضائع المارة بين البلدان في المنطقة. وقد بات الميناء الخيار الأول للتجارة بين العراق وبقية العالم.