Skip To Content

COVID-19: يعمل ميناء حاويات العقبة بكامل طاقته على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. لمعرفة المزيد عن أحدث إجراءات التي اتخذتها الهيئة البحرية الأردنية لمكافهة فيروس كورونا  يرجى الضغط هنا ولمعرفة المزيد عن الإجراءات التي اتخذتها شركة ميناء حاويات العقبة يرجى زيارة غرفة الأخبار.

شركة ميناء حاويات العقبة تستقبل القائم بأعمال السفير الباكستاني

استقبلت شركة ميناء حاويات العقبة، بوابة العالم إلى الأردن ومنطقة المشرق العربي وما حولها، ممثلة برئيسها التنفيذي، سورين كوفويد ينسين، وفداً باكستانياً ترأسه القائم بأعمال السفير الباكستاني في الأردن، تيمور ذو الفقار، وإلى جانبه الملحق التجاري والاستثماري في السفارة، خادم علي.

وتخلل الزيارة استعراض لمحة عامة عن ميناء الحاويات وتاريخه وأحدث المستجدات والتطويرات التي شهدها، والإنجازات التشغيلية المتحققة مؤخراً، قدمها ينسين الذي سلط الضوء على منهجية عمل الشركة المتبعة في التطوير الهادف لتحقيق أعلى قدر من الكفاءة من أجل التميز في خدمة العملاء وأصحاب المصلحة، فضلاً عن المنهجية المتبعة في خدمة الاقتصاد الوطني، خصوصاً في ظل جائحة كورونا. كذلك، فقد شهدت الزيارة مناقشة سبل التعاون والفرص المحتملة في هذا المجال على المدى الطويل بين الطرفين.

وفي تعليق له على هذه الزيارة، قال الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة، سورين كوفويد ينسين: "سعدنا في ميناء حاويات العقبة جداً بلقاء القائم بأعمال السفير الباكستاني والملحق التجاري والاستثماري في سفارة الباكستان. وقد انطوت هذه الزيارة على أهمية كبيرة كونها أتاحت لنا الفرصة لتعزيز العلاقة المثمرة التي تجمعنا مع السفارة الباكستانية، والتي نتطلع قدماً لتوطيدها أكثر من خلال التعاون المشترك طويل المدى، وهو الأمر الذي يتماشى مع استراتيجينا الأساسية التي تقوم على التحسين المستمّر والبناء على الجهود السابقة لتعزيز الاستدامة، وتحقيق الابتكار، ومواصلة إحداث التأثير الإيجابي على الاقتصاد الوطني."

ويشار إلى أن شركة ميناء حاويات العقبة، واصلت منذ تولي رئيسها التنفيذي الحالي، سورين كوفويد ينسين، مهام منصبه في شهر أيام من العام الجاري 2021، ولا تزال تواصل جهودها الدؤوبة من أجل ضمان تحقيق التطوير المنشود، بالإضافة لتعزيز الإمكانات والقدرات وعصرنتها بما يتماشى مع مكانة الشركة المتقدمة كبوابة العالم المفضلة إلى الأردن ومنطقة المشرق العربي وما حولها.